الديوان » مصر » صالح الشرنوبي »

هذا مكانك في الهوى ومكاني

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

هذا مكانك في الهوى ومكاني

رغم اختلاف الدار مقتربان

يا روح أحلامي ونبع خواطري

ومناي في فرحي وفي أشجاني

لهفي عليك قريبة وبعيدة

محجوبة الأنوار عن أجفاني

الليل بعدك حانتي ومدامعي

خمري وأشباح الأسى ندماني

جرت الحياة بنا على أقدارها

ما بين حيرتها وبين قرارها

روح تعيش على الجمال وفكرة

الخلد واللاهوت من أسرارها

نهبُ الظلام ضياء قلبينا معا

ونحد الأيّام عن أفكارها

كانت لنا دنيا وصوّح زهرها

فسلى رياح الموت عن آثارها

لولا احتراقي في الهوى ووفائي

لطوى الظلام قداستي وضيائي

فعلى الطريق كما علمت مقابر

ما زلت أرثى أهلها ببكائي

شربوا من الشهوات أعتق خمرها

ومضوا بلا صوت ولا أصداء

ولهم على ظهر الحياة بقية

شتّان بين ترابهم وسمائي

هل تذكرين وقد سمعت لحوني

وأنا وأنت ولهفتي وحنيني

عادتك أحلام الشباب فقلت لي

أهواك رغم تعاستي وشجوني

أهواك ليتك صنتها عن مسمعي

حتى أكون شهيدها وتكوني

كانت تعلّة عاشق ونعيمه

لو كانت الأقدار طوع يميني

معلومات عن صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس. من أهل "بلطيم" بمصر. ولد ونشأ بها. ودخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية..

المزيد عن صالح الشرنوبي

تصنيفات القصيدة