الديوان » مصر » صالح الشرنوبي »

الندامى وما أحب الندامى

الندامى وما أحبّ الندامى

حرموني على البساط المداما

حرموني وخمرهم من عصيري

ومضوا دون أن يقولوا سلاما

أيها الراحلون عنّى رويدا

فمن الهجر ما يكون حراما

أيها الراحلون عني وأنتم

صفوة الكأس لذة وانسجاما

أيها الراحلون أغلَقَت الحا

نة أبوابها وباتت ظلاما

وجفا الكاس راحتي ونأى السا

قى وأغفت عيني ضنى وسقاما

أيها الراحلون ما نمت عنكم

إنما نمت حيرة وانحطاما

كنت يوما وكنتمو ثم شئتم

ما أراني قبل الختام الختاما

بعتموني بفرقة أنا فيها

أوحد العاشقين خمرا وجاما

لم يعد لي من حبّكم غير أحلا

م صداها يشتّت الأحلاما

ذكريات أبكي لها وأُغنّي

وهي لي بعدكم هوى ونداما

أيها الراحلون عني وعن كأ

سي وحالي لا ترهقوني ملاما

إن تغنّيتُ أو بكيت فإني

عبد قلبي مدامعاً وابتساما

إن تغّنيت أو بكت سواء

أعشق الناس من سلا ثم هاما

أيها الراحلون لا تذكروني

شاديا يملأ الدنى أنغاما

أيها الراحلون لا تذكروا منّ

ي إلّا الأوجاع والأسقاما

أُذكروني أخا الليالي الحيارى

في هواكم وابن الدموع اليتامى

سوف أحيى لكم وإن كنت عنكم

نائيا لا أرى لديكم مقاما

سوف أحيى لكم فإن مت يوما

فاحفظوني فقد حفظت الذماما

أيها الراحلون إن مت يوماً

فلقد مِتُّ قبله أياما

فوداعا على المحبة والشو

ق وداعاً ولهفةً وسلاما

أيها الراحلون مهما جفوتم

فأنا من عهدتموني غراما

معلومات عن صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس. من أهل "بلطيم" بمصر. ولد ونشأ بها. ودخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية..

المزيد عن صالح الشرنوبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة صالح الشرنوبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس