الديوان » مصر » صالح الشرنوبي »

أفي القمة السكرى بخمر الأداهر

عدد الأبيات : 37

طباعة مفضلتي

أفي القمّة السكرى بخمر الأداهر

تعيشين أم في فكرتي وخواطري

وفي الواحة السجواء من مهمه الرؤى

تهيمين أم في خافقي ونواظري

تطوفين بي روحا غريبا بكفه

بقايا رفات من هشيم أزاهري

وتسرين في وهمي خيالا مشردا

تطارحه النجوى لحون مزاهري

وصوتك في آفاق فكري كأنه

صدى آهة مذبوحة في الحناجر

إذا همتُ في الشطآن أنشد سلوة

لدى الموج ردّ الموج ضحكة ساخر

وإن غنّت الأمواج خلت غناءها

أنين اليتامى أو نشيج الحرائر

وإن ومضت أصدافها كان ومضها

لظى جمرة حمراء تغلى بناظري

وإن مرت الأنسام تهفو حسبتها

من المس أنفاسا بجوف المساعر

وإن أرعشت جفنيّ تهويمة الكرى

تراءيت جرحا ساهدا في محاجري

وإن ذهلت عني تهاويل شقوتي

تحايلت حتى لا أفيق لسامري

وإن راودت قلبي الأماني تمثلت

له مدية خرقاء في كفّ جازر

وإن قلت إن العيش غنوة ضاحك

وأقبلت أحدو البشر نحو المعاصر

وأترعت كأسي والأخلّاء طاقة

من الزهر غذّتها أكف المواطر

وخلّفت دنيا الناس واهتز خافقي

حنينا إلى دنيا السرور المباكر

وذابت أهازيج النشاوى بمسمعي

وهوّمت الأرواح حول السوامر

وغمغمت الأشباح تتلو على الدنى

حديث الليالي والقرون الغوابر

ودوّمت عيني طائر هيض عشه

وأحرق جنينه لهيب الهواجر

ونادمت نجم الأفق وهو مصفّد

أسير براحات القضاء الدوائر

طرقت على الليل وهو مفازتي

وحجّبت عني النجم وهو مسامري

وفزعت أحلامي وأنسيتني غدى

وزدت فغلفت الظلام بحاضري

وألقيت في صمتي هزيم رواعد

وذوّبت في جفني تميمة ساحر

فأطرق والدنيا تدور على رحى

من الفكر والهم المقيم بخاطري

يسائلني صحبي وسمعي مجنّحٌ

تلقّنُه الأشاح همس الضمائر

وفي مقلتي دمع الغريب وفي فمي

عتاب إلى قلب الجدود والعواثر

وملء حنايا الصدر آهات ضارع

وملء شغاف القلب زفرات حائر

كأنك في عيني سهوم وفي دمي

رجوم وفي سمعي أنين الأعاصر

ملأت وجودي كله وأنا الذي

يعيش على الأحلام عيش المقامر

فلا أمنياتي في هواي حقيقة

ولا أنا عن نجواي يوماً بصابر

ولا أنت يا ذكرى الحبيب رحيمة

بقلب جريح في الرزايا مغامر

كأنك ألهمت النكال براحتي

ولقّنت حب الظلم من روح هاجري

ظننتك في قرب الحبيب خرافة

يلفقُها صرعى الغرام المخامر

وفي بعده أوّاه من نار بعده

تجرّعت يا ذكرى حميم المجامر

وما كان في أحلام عمري خرافةً

سوى أملي في حانيات المقادر

فليت حداة الموت يحدون موكبي

إلى جدثى المقرور بين المقابر

فما فرحى بالعيش وهو قصيدة

مهلهلة الأوزان ليست لشاعر

ومن صوّحت من عمره واحة المنى

فليس لصحراء الحياة بذاكر

معلومات عن صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس. من أهل "بلطيم" بمصر. ولد ونشأ بها. ودخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية..

المزيد عن صالح الشرنوبي