الديوان » مصر » صالح الشرنوبي »

يا ربة الشعر والأحلام ما صنعت

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

يا ربة الشعر والأحلام ما صنعت

بك الليالي التي ضاعت كألحاني

هذا شبابي الذي شابت مباهجه

يهفو إليك ويشكو نار أحزاني

والخافق العف يطوى العمر معتسفاً

قفر السنين على جدب وحرمان

تعوى الأعاصير من حولى فأحسبها

في مسعمى نوحُ أشباحٍ وجنان

والدمع في مقلتي أسوان تمسكه

بقية من إباء جرحه قاني

يا ربة الشعر هذا الشعر أنهله

من منبع في سماء الحب روحاني

ما شابه دنس الدنيا ولا عبثت

بصفوه غير أنّاتي وأشجاني

هو الذي في ربيع الحب أسعدني

وهو الذي في خريف الحب أشقاني

وأنت أنت التي بالشعر أضحكني

وأنت أنت التي بالشعر أبكاني

أنت التي خيرتني بين جنّته

وبين نيرانِه فاخترت نيراني

يا حيرتي بين أحلام تززعها

على كف الغرام الراحم الجاني

ما بين ظامئة حيرى مولهة

تجوس غاب الدياجي خلف أجفاني

وبين وانية التجواس ساكنة

سكون جفنيك في ظل الكرى الهاني

والصبر ملحمة ضاعت أوائلها

وجمر آخرها المشبوب أضناني

يا ربة الشعر والأحلام ما صنعت

بك الليالي التي ضاعت كألحاني

ألمد مد الأماني منك أدناني

والجزر جزر ابتئاسي عنك أنآنى

معلومات عن صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس. من أهل "بلطيم" بمصر. ولد ونشأ بها. ودخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية..

المزيد عن صالح الشرنوبي