الديوان » مصر » صالح الشرنوبي »

هجع الكون يا حبيبي وعادت

عدد الأبيات : 24

طباعة مفضلتي

هجع الكون يا حبيبي وعادت

كل روح إلى مقرّ هواها

كلّ شيءٍ حولى يعانِقُه الصم

تُ وكلّ العيون نامت رؤاها

لم يعد في الظلام روح شقي

غير روح محا الظلام سناها

هي روحي التي أحبّتك حتى

قدّست فيك حزنها وأساها

كل شيء حولي كئيبٌ رهيب

يبعث الوجد أو يثير الشجونا

كل شيءٍ حولي يشاركني الوح

دة والشوق والضنى والحنينا

خمدت جذوة الحياة وشبّت

جذوة الحب لوعة وأنينا

ومشى الليل ذاهل الحسّ نشوا

ن يحيى بروحه العاشقينا

اسأل الليل يا حبيبي عني

فأنا أسأل المقادير عنكا

اسأل الليل ربما أسعد اللي

ل نداء يحبّه الليل منكا

كم شربناهُ رقّة وحنانا

وأرقناه أدمعاً تتشكّى

وغرسنا آمالنا فيه زهرا

كيف عدنا نبدّل الزهر شوكا

يا غريب الديرا لاذُقت يوما

ما أقاسي من محنتي وخطوبي

يا غريب الديار هذي مغاني

ك تنادى ومالها من مجيب

أنت صيّرتها من البعد ثكلى

تتساقى مع الظلام نحيبي

وشبابي على رباها خيال

عاثِرُ الظل عبقريّ الشحوب

يا حبيبي هذا نصيبي من

حبك قلب يعيش للحرمان

هذه واحتي الحزينة تبكي

ك وتشكو إليك ظلم زماني

أتراها كانت جناية حظّي

يا حبيبي أم قسوة الإنسان

أهلك الكافرون بالحب أهلي

والقضاء الذي رماك رماني

اسأل الليل يا حبيبي عني

واعذر الليل حين يطرق عيّا

أنا علّمته الذهول بصمتي

وذهولي مما جنيت عليا

رحم الحبّ كل أغنية مات

ت وحالت رسماً على شفتيّا

كان يهفو إلى صداها زماني

ليغنّى بها الوجود الشقيّا

معلومات عن صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس. من أهل "بلطيم" بمصر. ولد ونشأ بها. ودخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية..

المزيد عن صالح الشرنوبي

تصنيفات القصيدة