الديوان » مصر » صالح الشرنوبي »

رتل البلبل الطروب لحونه

عدد الأبيات : 51

طباعة مفضلتي

رتل البلبل الطروب لحونَه

شاديا يسمع الغناء غصونه

يملأ البشر وجهه الغضّ حسنا

ويزين الضياء منه جبينه

وتسير الجآذر الغيد سكرى

من حواليه والقنابر دونه

والندى من مدامع الغيب مسكو

ب على هامة الخيال الحنونه

والشعاع الرطيب يسبح في الكو

ن وروح الإلهام فيه كمينه

هزني الشوق للملاحن والشع

ر وأنغامه العذاب الرصينه

قلت يا بلبل الرياض أجبني

ما الذي هاج من هواك دفينه

قد سمعنا الغناء والشدو والنجو

ى وصبّ الترنيم فينا فنونه

فاروِ من شرفة القرون أحاديثك

وارحم منّا الدموع السخينه

قال حقّا لقد شغلت عن الضو

ء وعمّيت سحره وفتونه

ما ترى ذلك الجمال الذي قدّسه

الله ثم زكى معينه

أي نور جلا الغزالة في رأ

د ضحاها بمثل نور المدينه

إنها هجرة الرسول وما أرو

ع ذكر الرسول لو تعلمونه

ها هي اليوم تملأ الكون نوراً

فجرّ اللَه في السماء عيونه

ماتت اللات وانقضت دولة العزى

وخرت مناة ولهى حزينه

تندب المجد بعد أن ضعضع

الحق هواها فما تزال سجينه

سل سيف الإسلام من غمده البا

لي تروى الدماء منه جفونه

مقصد لا يزيله الصارم العضب

ولا تمنع الحوادث دونه

ورسول يرى النعيم على الذل

جحيما فليس يرضى سكونه

جعلوا المال طيعا في يديه

وأتوه بملكهم يفتنونه

ويقولون يا محمد دع عنك

سفاه الشيطان واترك مجونه

واهجر الدعوة الجريئة واصنع

مثل آبائنا وما يصنعونه

واعبدوا مثلنا الحجارة فالنف

ع لديها وخير ما تأملونه

ولئن شئت ملك كسرى أنوشروان

فاهنأ بما ترى أن تكونه

وترى المال كالجبال على الأرض

فترضى أهواءك المفتونه

كبرت تلك نزوة يا أبا جهل

أبالمصطفى تريد المشينه

لعن الله كل من يشهد الحق جليا

ولا يرى أن يصونه

هل ترى في الكنوز والملك والجاه

خداعا ترجونه أن يلينه

علم اللَه أنها دعوة الحق ستفرى

بالسيف ما تفترونه

جنة الله ربحه وروضا الله مناه

فمن يناضل دينه

سار جيش الإسلام في مهمة الكف

ر فسوى سهوله وحزونه

ومضى للخلود ينصره الل

ه بجند مسومين مصونه

وسرى الصادق الأمين ينادي

أن هلموا فهاجروا للمدينه

وانشروا الدين في سكون إلى أن

يظهر الحق بعدما تكتمونه

رب حم القضاء فانصر رجالي

واسكب الصبر والهدى والسكينة

إن أنصار البواسل قل

وخميس العدو ملء المدينه

خفقة زلزلت بروج النصارى

فهي بالهدم والسقوط رهينه

قبض النور من ربوعك يا

مكة فابقى يتيمة مسكينه

واطربي يا مدينة اليوم بالها

دي وهاتي من المدائن زينه

وانثرى الزهر والرياحين والجل

سان في كل مجمع ترتضينه

إن دين الرسول فيك مقيم

أو يزيل الرسول عنه دجونه

سوف يزهو بعد النضال على

الدنيا وتبقى الشريعة المأمونه

كالحديد المصهور يزداد حسنا

بعد أن يصقل الجحيم سنونه

يا رسول السلام والعدل هذي

صيحة من المجنونه

أقف اليوم والخطوب جسام

لأرى الركب قد أضلوا السفينه

نشروا في الزعازع الهوج أعلا

م الخطايا لغير شط أمينه

وأضاعوا دينا ظللت تذود الكف

ر عنه كالليث يحمى عرينه

فانفث القوة الفتية في النا

س وشد العزائم الموهونه

يا أسود الشرى وأشبال طه

ها هو الغرب يبتغي أن يهينه

فاجمعوا شملكم وهبوا صفوفا

واحفظوا شرعة الرسول المبينه

فحياة الجمود نوع من المو

ت وعزّ الذي يرى الحق دينه

معلومات عن صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس. من أهل "بلطيم" بمصر. ولد ونشأ بها. ودخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية..

المزيد عن صالح الشرنوبي