الديوان » مصر » صالح الشرنوبي »

بين أمواجك يا ده

بين أمواجك يا ده

ر مضى بي زورقي

تائه الغايات مغلو

لا يرى كالمُطلق

وأنا فيه كما شا

ءت رياح الخالق

وهو لو يرحمُ شكوا

يَ قضى بالغرق

أيّ شُطآنك يا ده

رُ سأرسو في حماه

صفهُ لي من قبل أن أب

لغَ يا دهرُ مداه

أهو حقّ مثلما حدّ

ثني عنه الرواه

أم خداع نسجته

لضحاياها الحياه

حدّثوني عن شبابي

وأمانيه الرطاب

إذ رأوني طائر الأح

لام وثّابَِ الرغاب

ليتهم يدرون ما حلّ

بنفسي من عذاب

ليريحوا أذن الظمآ

ن من ذكر السراب

بين أفراح المواليد

أتيت العالما

لست أدرى أمريدا

جئته أم مرغما

أو أنا أدرى كما يد

ري ذبيح ألما

إنها النار فلا تلقوا

عليها ضرما

حدثوني أين طفل الفك

ر طفل الخاطر

أين هذا الطفل ملء القل

ب ملء الناظر

أولى ضاع وما أد

رى مصير الآخر

فدعوني أندُب العم

ر بذوب العمر

في لحوني أيها النا

س دموع وجراح

فاسمعوها أو فصمّوا

فلسلواي النواح

قبل أن تسلمني الأر

ض إلى كفّ الرياح

فأرى في الكون نور الل

ه لا نور الصباح

أترعوا كاس صبابا

تي وفكّوا قيد حسي

فيقين العيش في أذ

هانكم من بعض حدسي

أترعوها فهي روض

فيه أنسى جدب نفسي

علّني انظر في صفحتها

مأتم عرسي

أو فخلوا الدهر يسقيني

فيروى أصغريا

فلقد عدت من الحز

ن خيالا عبقريا

أو نعيبا في حمى الأم

وات لا يطرب حيا

ألهم البوم رثاء اللي

ل بكاءاً شجيا

أيها الناس لقد نفض

ت من عمري يدي

وهفت روحي إلى رؤ

ية ما يطوى غدى

آه لو أسطيع أن أعر

ف كنهَ الأبد

آه لو أدرى مصير الر

وح بعد الجسد

آه لو أعلم ما بع

د فناء الموجد

أهو بعث رهنت سا

عته بالموعد

أم هو الوهم يري

ني القرب كالمستبعد

آه لو أني ما عمرت

أو لم أولد

معلومات عن صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس. من أهل "بلطيم" بمصر. ولد ونشأ بها. ودخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية..

المزيد عن صالح الشرنوبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة صالح الشرنوبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس