الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

تبكي على المنتوف بكر ابن وائل

تُبَكّي عَلى المَنتوفِ بَكرُ اِبنُ وائِلٍ

وَتَنهى عَنِ اِبنَي مِسمَعٍ مَن بَكاهُما

قَتيلَينِ تَجتازُ الرِياحُ عَلَيهِما

مُجاوِرُ نَهرَي واسِطٍ جَسَداهُما

وَلَو أَصبَحا مِن غَيرِ بَكرِ اِبنِ وائِلٍ

لَكانَ عَلى الجاني ثَقيلاً دِماهُما

غُلامانِ نالا مِثلَ ما نالَ مِسمَعٌ

وَما وَصَلَت عِندَ النَباتِ لِحاهُما

وَلَو كانَ حَيّاً مالِكٌ وَاِبنُ مالِكٍ

لَقَد أَوقَدا نارَينِ عالٍ سَناهُما

وَلَو غَيرُ أَيدي الأَزدِ نالَت ذَراهُما

وَلَكِن بِأَيدي الأَزدِ حُزَّت طُلاهُما

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة ذم ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس