الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » إذا زخرت قيس وخندف والتقى

عدد الابيات : 6

طباعة

إِذا زَخَرَت قَيسٌ وَخِندِفُ وَاِلتَقى

صَميماهُما إِذ طاحَ كُلُّ صَميمِ

وَكَيفَ يَسيرُ الناسُ قَيسٌ وَراءَهُم

وَقَد سُدَّ ما قُدّامَهُم بِتَميمِ

فَلا وَالَّذي تَلقى خُزَيمَةُ مِنهُمُ

بَني أُمِّ بَذّاخينَ غَيرِ عَقيمِ

فَما أَحَدٌ مِن غَيرِهِم بِسَبيلِهِم

وَما الناسُ إِلّا مِنهُمُ بِمُقيمِ

إِذا مُضَرُ الحَمراءُ حَولي تَعَطَّفَت

عَلَيَّ وَقَد دَقَّ اللِجامَ شَكيمي

أَبَوا أَن أَسومَ الناسَ إِلّا ظُلامَةً

وَكُنتُ اِبنَ مِرغامِ العَدُوِّ ظَلومِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

3

الاقتباسات

141

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة