الديوان » فلسطين » مطلق عبد الخالق »

حيه ما حييت يا قلب واهدا

عدد الأبيات : 24

طباعة مفضلتي

حيه ما حييت يا قلب واهدا

مالك اليوم قد تطايرت وجدا

حيه واصطبح سلاف الاماني

واغتبقها في الكأس صابا وشهدا

حي فيه الفتون والسحر واخفق

خفقة العجب والتمس فيه رغدا

واسده يا فؤاد شكراً وحمداً

واهده يا نسيم عطراً وندا

معرض كالحياة يحوي فنوناً

حشدت في منازل العرض حشدا

رائعات تهيج جذبا ودفعاً

زاخرات تموج جزراً ومدا

مزجيات بدقة الصنع صاغت

ها اياد متينة العزم جدا

ارسل الطرف لحظة تلق فخرا

واطلق الفكر ساعة تلق مجدا

وظباء خلفن في القلب ناراً

لا تني في الفؤاد تزداد وقدا

بارعات الجمال يختلن تيهاً

زانهن الاله وجهاً وقدا

سائرات والسير فيه معان

ملهمات الخطى ذميلا ووخدا

مضحكات اذا تعمدن قرباً

مبكيات اذا تعمدن بعدا

مرسلات من العيون سهاماً

فاتكات امضى من السيف حدا

ومن الكبر ان نشيم ظباء

فاترات اللحاظ يصرعن عن اسدا

وفتاة رأيتها ذات دل

بالحشا والفؤاد والروح تفدى

ترسل الطرف في السماوات حيناً

ثم نحو الارضين اخذاً وردا

قلت ما تنظرين قالت فتونا

قلت كل الفتون فيك تبدى

ليس ما تنظرينه فوق الا

كهرباء وتحت حوراً ومردا

كل ما في المكان من كهرباء

خلته الان فوق نهديك عقدا

كل ما فيه غادتي من شباب

او حوار ينساق للحسن عبدا

فيك يا ربة الجمال معاني

كل ما في المكان جمعاً وفردا

حيه يا خواطري وشجوني

واذكري المعرض الجميل المفذى

واذكري فيه خفقة القلب عجباً

واذكري فيه خفقة القلب وحدا

ولي اللَه في الهوى مستضاماً

ولي اللَه في الهوى مستندا

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق