الديوان » فلسطين » مطلق عبد الخالق »

مرحبا بالربيع يختال بشرا

مرحباً بالربيع يختال بشرا

نافثاً في غلائل الكون سحرا

مرحباً بالزهور فواحة العط

ر وبالطير تنثني وهي سكرى

مرحباً بالسماء رقراقة النس

مات حوراء تنجلي غير حيرى

مرحباً بالهواء والماء والاع

شاب تبدي سرائر الفن جهرا

مرحباً بالجمال والحب والاح

لام تسري وباللبانات تترى

مرحباً بالحياة بسامة الثغ

ر تناغي صوادح الطير فجرا

مرحباً مرحباً ربيع الاغاني

ان لي يا ربيع في الحب ذكرى

كل ما فيك يا ربيعي فتون

عصرت في مراشف الحب خمرا

يا لواديك مترعاً بالاماني

ترجمان الجمال والحب شعرا

حاملاً زفرة الفؤاد إلى أع

لى السماوات ثرة الشجو حرّى

والنسيم العليل يحيي الاماني

باعثاً من مباسم الزهر عطرا

والزهور الزهور يا لهف قلبي

ما احيلى الزهور طياً ونشرا

ما احيلى انحناءها باسمات

خافقات القلوب يقذفن جمرا

ما احيلى سجودها في سجوف الظ

ل ترنو غلائل الوشي حمرا

انها منيتي تنادي برفق

شاعري الواله الحبيب الابرا

انا يا شاعر الحياة ال

حب فاجرأ وقبّل الخد تبرا

شاعر الحب حسبك الزهر يغني

ك عن الغيد شاعري وابق حرا

آه يا زهرتي كفاني عذابا

لا تثيري الشجون فالقلب احرى

انا يا زهرتي سئمت حياة ال

حب حب الحسان والغيد طرا

زهدتني قذارة الحب في الغي

د فصار الفؤاد من ذاك قفرا

فاسترقت الخطى يحط بي الش

ك إلى حيث اقسر الحب قسرا

جئت يا زهرتي إلى حيث اشري

في ظلال الربيع بالغيد زهرا

وانقضت ساعة نعمت بها بال

زهر في الحر والهوى ما اخرا

كنت فيها اقبل الزهر طورا

باشتياق وانشق العطر اخرى

انها ساعة تلاشى عذابي

في ثنايا نعيمها واستمرا

لست أنسى روائع الفن فيها

وغرام الزهور واللثم سرا

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مطلق عبد الخالق صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس