الديوان » تونس » محمود قابادو »

الشكر لله لا أحصي عليه ثنا

عدد الأبيات : 28

طباعة مفضلتي

الشكرُ للّه لا أُحصي عليه ثنا

عَلى مواحدَ من آلائه وثنى

يا زائِري في صباحِ الأربعاء لقد

أَجنيتني من ربيعِ الأنسِ خير جنى

أُمنية لم تَزل نفسي تشوقُ لها

دَهراً وأتّهم الأيّام والزّمنا

هَل يعلمُ اليومَ حسّادي فأرحمهم

أنّي بلغتُ منَ الأيّام كلّ منى

يا نفسُ بشراكِ وافاكِ الحسين فلا

تَرين للدهرِ إلّا المنظرَ الحسنا

قَد طالما أرّقت جَفنيك غيبتهُ

فَاليومَ فَاِغتمضي في قربهِ وسنا

وَاليومَ فَاِنتَصفي من كلّ ذي حسدٍ

أَمسى سروركِ في أحشائهِ حزنا

قَد أنّستنا وأنستنا بِأوبتهِ

أيّامنا ما أَساءت في البعادِ بنا

أهلاً بِأكرمِ من قرّت برؤيتهِ

عَيني وَشنّف ذكرُ لاسمهِ أذنا

أهلاً بِشمسِ ذكاءٍ مشرقٍ بَهَرت

شُهبَ النهى في سناء باذخٍ وسنا

أَهلاً بمجمعِ أخلاقٍ مطهّرةٍ

أَبدى بِها اللّه فينا فَضله علنا

ما كنت أهلاً لشيءٍ من مواهبهِ

وَلا ملأتُ بِهنّ السمعَ والأذنا

أَهلاً بمَن كلّما مرّت شمائلهُ

يوماً بِذكري حارَ الفكر واِفتتنا

أَهلاً بِمَن مَلكت رقّي مكارمهُ

قدماً وَأعظِم بِها في مُلكنا ثَمنا

أَهلاً بِمَن أَشعرت قلبي زيارتهُ

بردّ النعيمِ وهاجت لي بهِ شجنا

أَهلاً بِمَن كدتُ من وجدٍ ومن طربٍ

إِلى لُقاه تجافي روحي البدنا

أَهلاً بأكرمِ خلقِ اللّه منزلةً

عِندي وَأقربهم مِن مُهجتي سكنا

أهلاً بِمَن قَد أَراش اللّه جلّ به

جَناح عَزمي وَآواني بِه ركنا

أَهلاً بناشرِ ذكري وَالمشيد به

إِذا أخو الظغنِ واراه واِضطغنا

أَهلاً بملجمِ أَعدائي ومكسبهم

في نشرِ فضلي عَلى عيّ بِهم لسنا

يا سيّداً لا يَرى إلّا العُلى وطناً

هنّيت في وَصلكَ الأحبابَ والوطنا

كلٌّ بِلقياكَ مسرورٌ ومبتهجٌ

لكنّ أوفرَهُم حظّاً بذاك أنا

لو أَنصَفوني وَما الإنصاف شيمتهم

إلّا قليلاً لَوافوني برسمِ هنا

أَلستَ أوشَجهم قُربي وأوّلهم

ودّاً وَأَقومهم في برّكم سننا

دُم أيّها الزائري فضلاً وتكمةً

شمساً يعمّ سَناها من نأى ودنا

قَد كانَ أوجبَ حقٍّ أَن أُبادركم

إِلى الزيارةِ حتّى أنفيَ الظننا

لَكن أبى اللّه إلّا أَن يخوّلكم

سبقاً يكونُ له كلّ الثنا رهنا

دُم مُلبسي منناً غرّاً أقول بها

الحمدُ للّه لا أُحصي عليه ثنا

معلومات عن محمود قابادو

محمود قابادو

محمود قابادو

حمود بن محمد (أبو علي) قابادو التونسي أبو الثناء. شاعر عصره بتونس، ومفتي مالكيتها. أصله من صفاقس. انتقل سلفه إلى تونس، فولد ونشأ بها. وأولع بعلوم البلاغة ثم تصوف، وأكثر..

المزيد عن محمود قابادو

تصنيفات القصيدة