الديوان » العصر العباسي » إبراهيم بن هرمة »

أرقتني تلومني أم بكر

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أَرَّقتني تَلومُني أُمُّ بَكرٍ

بَعدَ هَدءٍ وَاللَومُ قَد يؤذيني

حَذَّرَتني الزَمانَ ثُمَّتَ قالَت

لَيسَ هَذا الزَمانُ بالمأمونِ

قُلتُ لَمّا هَبَّت تُحَذِّرُني الدَه

رَ دَعي اللَومَ عَنكِ وَاِستَبقيني

إِنَّ ذا الجودِ وَالمَكارِمِ إِبرا

هيمَ يَعنيهِ كُلُّ ما يَعنيني

قَد خَبَرناهُ في القَديمِ فَألفَي

نا مَواعيدَهُ كَعَينِ اليَقينِ

قُلتُ ما قُلتُ لِلَّذي هُوَ حَقٌّ

مُستَبينٌ لا لِلَّذي يُعطيني

نَضَحَت أَرضَنا سَماؤُكَ بَعدَ ال

جَدبِ مِنها وَبَعدَ سوءِ الظُنونِ

فَرَعَينا آثارَ غَثيٍ هَراقَت

هُ يَدا مُحكَمِ القُوى مَيمونِ

معلومات عن إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن علي بن سلمة بن عامر بن هرمة الكناني القرشي، أبو اسحاق. شاعر غزل من سكان المدينة. من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية. رحل إلى دمشق ومدح الوليد بن يزيد..

المزيد عن إبراهيم بن هرمة

تصنيفات القصيدة