الديوان » العصر العباسي » إبراهيم بن هرمة »

أحمامة حلبت شؤونك أسجما

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

أَحَمامَةٌ حَلَبَت شؤونَكَ أَسجَما

تَدعو الهَديلَ بِذي الأَراكِ سُجوعُ

أَم مَنزِلٌ خَلَقٌ أَضَرَّ بِهِ البلى

وَالريحُ وَالأَنواءُ وَالتَوديعُ

بِلوى كُفافَةَ أَو بِبُرقَةَ أَخزَمٍ

خيمٌ عَلى آلاتِهنَّ وَشيعُ

عَجِبَت أُمامَةُ أَن رأَتني شاحِباً

ثَكَلَتكَ أُمُّكَ أَيُّ ذاكَ يَروعُ

قَد يُدرِكُ الشَرَفَ الفَتى وَرِداؤُهُ

خَلَقٌ وَجَيبُ قَميصِهِ مَرقوعُ

وَيَنالُ حاجَتَهُ الَّتي يَسمو لَها

وَيُطِلُّ وِترَ المَرءِ وَهوَ وَضيعُ

إِمّا تَرِيني شاحِباً مُتَبَذِّلاً

وَالسَيفُ يَخلقُ غِمدُهُ فَيَضيعُ

فَلَرُبَّ لَذَّةِ لَيلَةٍ قَد نِلتُها

وَحَرامُها بحَلالِها مَدفوعُ

بأوانِسٍ حورِ العُيونِ كَأَنَّها

آرامُ وَجرَةَ جادَهُنَّ رَبيعُ

صَيدُ الحَبائِلِ تَستَبين قُلوبَنا

وَدَلالَهُنَّ مُخَلَّقٌ مَمنوعُ

معلومات عن إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن علي بن سلمة بن عامر بن هرمة الكناني القرشي، أبو اسحاق. شاعر غزل من سكان المدينة. من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية. رحل إلى دمشق ومدح الوليد بن يزيد..

المزيد عن إبراهيم بن هرمة

تصنيفات القصيدة