الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

ولئن أقامني الزمان

ولئن أقامني الزما

نُ بخطَّتَي عُدمٍ ودَينِ

فلأنَّ قَومي حالَ مَل

كُ الرُّومِ بَينَهمُ وبَيني

تَبدو المنيَّةُ دُونَهم

زَرقاءَ طَلقاءَ اليَدينِ

عَدلَ التَّفجُعُ بيننا

في الحُكِم عَدلَ أبي الحسَينِ

فكأنَّهم جَزِعُوا بقَل

بي للنَّوى وبَكَوا بِعَيني

سَبطُ الخَليقَةِ والطَّري

قَةِ والنَّدى والراحَتَينِ

فكأنَّهُ والمجَد بَي

نَهُما اقترِانُ الفَرقَدَينِ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس