بعضُ بَناتِ الزَّمنِ

مرَّت ببَعضِ الفِتَنِ

فاستَنهضَتها فاستَقا

مَت مَعها تَطرُقُني

أرَى اللَّيالي يَستَعي

نُ صَرفُها بالأعيُنِ

فَليَخشَ مَن لم يَضنَ أن

يَلقاهُ طَرفٌ قد ضَني

يَثني إذا قالَ وإن

قِيلَ له لا يَنثَني

لمَّا عَلمتُ أنَّ ما

بي ما بهِ أطمَعَني

وقلتُ لو أفنَى سَقا

مٌ ذا سَقامٍ لَفَنِي

ظنَّ المساءَ والصَّبا

حَ وافَيَا في قَرَنِ

لمَّا قَضى مدَّة ما

بَينهما بالوَسَنِ

تلكَ قَضايا الحُبّ لا

محّمدُ بنُ الحَسَنِ

أتى بعَدلِ الشَّمسِ مَم

زُوجاً بجَورِ المُزُنِ

فقَد غَدا مُؤتَمَناً

وليسَ بالمؤتَمِنِ

بَنَى وشاد فوقَ ما

شِيدَ لَه وما بُنِي

عالٍ ولكن لا عَلى ال

عافي ودانٍ لا دَني

تُعادُ إن يَبدُ إذا

مَنَّ وُجُوهُ المِنَنِ

فهو يَرومُ سَترَها

مَرامَ غَيرِ مُمكِنِ

فمَن أَرادَ أن يرا

ها ثَروةً فَليَرَني

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس