الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري » أبثك ما سهرت له خطوبا

عدد الابيات : 7

طباعة

أبثُّكَ ما سَهِرتُ له خُطوبا

مُوكَّلةً نَوائِبُها بِعَيني

كأنَّ اللَّيلَ حينَ دَجا غُراب

وليسَ على الغُرابِ غرابُ بَينِ

وقَد أصبَحتَ تحكمُ في بِلادٍ

عَلى القاضِي بهنَّ قَضاءُ دَينِ

فَسَل عَنها تَجدها سنَّةً لي

مُؤكدةً تقومُ بشاهِدَينِ

وأُخرى من صَنِيع أبيكَ عندي

تأوَّل فيَّ إحدَى السُنَّتَينِ

فما بَعُدت مسافةُ مَن دَعاهُ

صنيعُ أبي الحُسينِ إلى الحسَينِ

وليسَ يَطيبُ ذكرُ النَّفسِ حتَّى

تَطيبَ النَّفسُ عمَّا في اليَدَينِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن عبد المحسن الصوري

avatar

عبد المحسن الصوري حساب موثق

العصر العباسي

poet-Abdul-Mohsen-Al-Suri@

623

قصيدة

27

متابعين

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ) ...

المزيد عن عبد المحسن الصوري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة