الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

فمن مبلغ عني المحسن ذا الندى

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

فَمن مُبلغٌ عنِّي المحسَّنَ ذا النَّدى

وإخوَتَه الجارِينَ مَجرَى المُحسنِ

أراني وإيَّاكُم كظَمآن خامِسٍ

إلى الماءِ تَجري تَحتَه خَمس أعيُنِ

كذلِكَ أنتُم خَمسَةٌ فاضَ جُودُكم

فعمَّ وبالتَّسويفِ والمطلِ خصَّني

وفي أيِّ وقتٍ كانَ ذا وقت ما جَرى

فجارَت عَلى حالي نَوائبُ أزمُني

ألم أجمَع الأسماعَ ثمَّ تَركتُها

مَساكِنَ أقوالٍ رَهائِن ألسُنِ

فكَم خالَفت حالي مَقالي وإنَّه

ثَناءٌ عَليكم ليسَ يُثنَى فينثَني

وإنِّي عَلى ما كانَ منِّي لَمِنكُمُ

فيا نَفثةَ المَصدُورِ قَد هجتِ فاسكُني

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

تصنيفات القصيدة