الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

إن شوقا أمسى ينازعني في

إنَّ شَوقاً أمسَى يُنازِعُني فِي

كَ إلى مَن تَركتُهُ لَلَئِيمُ

ما عَليهِ إلا رآكَ مُقِيماً

عِندَ مَن فَضلُهُ عليَّ مُقيمُ

يا أبا الجَيشِ حيثُ تَلقَى من الجَي

شِ صُدورَ الرِّماحِ وهو هَزيمُ

كلُّ مَن هامَ بالمَعالي مِنَ النَّا

سِ يُلاقِيكَ وهوَ عَنها يَهيمُ

مَسلَكاً لا يَزالُ صَعباً على السا

لِكِ لكنَّهُ لكُم مُستَقِيمُ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس