الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

يا من يرى أن كل ما ملكت

يا مَن يَرى أنَّ كلَّ ما ملكت

يَداهُ دارٌ زوَّارُها العَدِمُ

نَسلُكَ لا يُستَزادُ في كَرَمٍ

أسرَفتَ فارجع وراءَك الكرَمُ

أما كَفى قاصِديكَ أنَّهمُ

ما سَألوا نائِلاً ولا حُرِمُوا

راحُوا أبا قاسِمٍ كأنَّهمُ

في السِّلمِ غارُوا عَليكَ واقتَسَموا

ألا أتوا ما أتوه في رَهجِ ال

حَربِ غَداةَ الوَغى إذا عَزَمُوا

إنِّي لألقَى نَداكَ مُحتَشِماً

ورقَّةُ الحالِ ليسَ تَحتَشِمُ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر المنسرح


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس