الديوان » العصر العباسي » صردر »

ليحيى بن عبد الله عرس كريمة

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

ليحَيى بن عبد اللهِ عِرسٌ كريمةٌ

تعاتبُه أن صاغهُ اللهُ ساقطا

فما يمنعُ البطنَ الخميصةَ زانياً

ولا يحرمِ الظهرَ الموطَّأ لائطا

فأىّ سبيليْها أراد سلوكَه

اصاب له فيه شريكا مخالطا

ولو حَمَل الثَّورُ السمائِى قَرنَهُ

لخرَّ من الأفلاكِ بالأرض هابطا

ومن كان ذاك الوجهُ مِرآةَ وجههِ

فلا نُكرَ أنْ يُمسِى ويُصبحَ ساخطا

عَبوسٌ تظلُّ العينُ منه قريحةً

كأنّ عليه للقَتادةِ حائطا

ألا ضلَّةً للقوم ردُّوا ولايةً

إليك ولو كانت تُغِلُّ قَرارِطا

فما استحفظوا إلا ذؤيْبا مُغاورا

وما استودعوا إلا لُصَيْصا مغالطا

فلا تبتهج بعاجل الأمر فيهمُ

فسوف تَرى في أخدَعيْك المَشارِطا

ستلقَى أليمَ الأخذ للعظم كاسرا

وللّحم مِنضاجا وللجِلد سامِطا

وإن تنجُ لا يُنجيك منسطواته

بنفسك إلا أن تُحلَّ الخرائطا

فأعدِدْ لهم ما خنتَ فيه سواهُمُ

وعَدِّك لم تنظر يعينيك واسطا

ويا بَردَها عند الفؤادِ بأن تَرى

على قارعات الطُّرْق كفيّك باسِطا

معلومات عن صردر

صردر

صردر

علي بن الحسن بن علي بن الفضل البغدادي، أبو منصور. شاعر مجيد، من الكتاب. كان يقال لأبيه (صرّ بَعْر) لبخله، وانتقل إليه اللقب حتى قال له نظام الملك: أنت (صر..

المزيد عن صردر

تصنيفات القصيدة