الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

هز السرور معاقد التيجان

عدد الأبيات : 32

طباعة مفضلتي

هز السرور معاقد التيجان

وثنى معاطف ملة الإِيمان

جلت الفتوح على الأنام لأحمد

بعد الفتوح ذوابل المران

وطوت حزون الأرض بعد سهولها

طي السجل وحزن كل مكان

وجرا لسعدك خارقات لا مرا

في أنها بعناية الرحمن

جردت سنجرا مس في أمر عني

والله جرده لأمر ثان

وافا مغيرا ليس يعلم ما الذي

وافي له حتى التقى الجمعان

هجم العدو موافقعا بقدومه

لشقائه وسعادة السلطان

لو كان ميعادا لما خلناهما

في ذلك الميقات يلتقيان

ولاستراق السمع قد جاؤا إلي

رشد بغير لذلك الشيطان

اعجوبة ما قط كان ولا يكو

ن كمثلهما في سائر الازمان

لله سر في علاك وهذه

جاءت لهذا السر كالعنوان

نم ملأ جفنك بعد هذا واثقا

بالله واشكره على الإحسان

وألق السلاح فإن سعدك قد كفى

فاضرب به وأطعن وبت بأمان

خذا ما أتتك فقد أتتك مواهب

منه بلا كيل ولا ميزان

لم ترض غير السيف خدنا والظبا

يا من نداه وسيفه اخوان

يا من أقول وقد علمت بأنه

لجبال حمير والمداد يعاني

بين الجبال اليوم بحر ثامن

يجرى جلامدها وبحر ثاني

الناصر ابن الاشرف السامي الذرا

ملك الملوك وفارس الفرسان

كل الملوك لديه حاشى قومه

اضحوا كألفاظ بغير معان

فضل الملوك على حداثة سنه

فضل ابن آدم سائر الحيوان

أغنت ظباه الموت عن أعوانه

فمشى باعداه بلا أعوان

وعن الظبا يغنيه سعد لم يزل

يرمى العدا بنوائب الحدثان

يا من يجير على صروف زمانه

خذ لي بثأري من صروف زمان

وضع الخمول على نباهة منصبي

وملا يدي لكن من الحرمان

تمسي تعللني أضاليل المنى

منها لمطل الوعد والليان

قد أسرفت في بخس حظي ثم لم

تقنع بنحس الحظ والنقصان

مالي أخاف من الزمان وصرفه

وعلام القاه بقلب جبان

هلا استجرت بأحمد فأجارني

وشكوت جور صروفه فكفاني

يا من إذا ما قلت غير مماذق

أدعو القريض لمدحه فأتاني

إني أنزه عن سواك مدائحا

لك عن فلان صنتها وفلان

لا استبيح الشعر إلا فيكم

وبه لغيرك لا يفوه لساني

عندي لكم مدح إذا ما أنشدت

هز السرو معاقد التيجان

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري

تصنيفات القصيدة