الديوان » العصر الاموي » ابن الدمينة »

قد كنت أحسبنى بالبين مضطلعا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

قَد كُنتُ أَحسَبُنى بالبَينِ مُضطَلعاً

مابى سَفاهٌ وَلاَ مِن ذَاَكَ تَغميرُ

حتّى استهامَ فُؤَادِى بَعدَ ماطَلَعَت

نَجداً مُوَلِّيةً تُحدَى بها العِيرُ

يا لَيتَنى قَبلَ ذَاكَ البَينٍ أَدركنى

حَتفُ الحِمامِ وقادتنى المقادِيرُ

يومَ انصَرَفتُ كأنّى مُسلَمٌ بِدَمٍ

وَمُغرَقٌ فى مُجاجِ الدَّنِّ مَخمورُ

سَاهِى الفوادِ تَمَشَّت فى مَفاصِلِهِ

صَهباءُ أَخلصَها الحانوتُ والقِيرُ

معلومات عن ابن الدمينة

ابن الدمينة

ابن الدمينة

عبد الله بن عبيد الله بن أحمد، من بني عامر بن تيم الله، من خثعم، أبو السري، والدمينة أمه. شاعر بدوي، من أرق الناس شعراً. قل أن يرى مادحاً أو..

المزيد عن ابن الدمينة

تصنيفات القصيدة