الديوان » العصر الاموي » ابن الدمينة » لاحت لنا وهنا يرفع ضوءها

عدد الابيات : 6

طباعة

لاحَت لنا وَهناً يُرفِّعُ ضَوءها

ريحٌ ينفح طلة وقطارُ

سَقياً لِمَوقِدِها المَليحِ لَو أنَّهُ

يَوماً عَلَى شَحطِ الدِّيارِ يُزَارُ

حَلَفَت أُمَيمَةُ أَنَّ وُدِّى حَجّت لَهُ

شُعثَ الرُّؤوسِ بِمكَّةَ الأَبرَار

كذَبَت أُمَيمَةُ وَالّذى حَجّت لَهُ

مَذِقٌ وَأَنّى خَائنٌ غَدّارُ

لو تَعلَمِينَ وَقَلَّمَا جَرَّبتِنى

وَالعِلمُ يَنفَعُ وَالعَمَى ضَرَّارُ

لَعَلِمتِ اَنّى بالمَغِيبةِ حَافِظٌ

للسِّرِّ مِنكِ وَأنّنى نَصّارُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الدمينة

avatar

ابن الدمينة حساب موثق

العصر الاموي

poet-ibn-aldamaina@

130

قصيدة

2

الاقتباسات

68

متابعين

عبد الله بن عبيد الله بن أحمد، من بني عامر بن تيم الله، من خثعم، أبو السري، والدمينة أمه. شاعر بدوي، من أرق الناس شعراً. قل أن يرى مادحاً أو ...

المزيد عن ابن الدمينة

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة