الديوان » العصر الاموي » ابن الدمينة »

فإنى لفى شك ومامن عماية

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

فإِنّى لَفى شَكٍّ وَمَامِن عَمايَةٍ

مِنَ الشَّكِّ إِلاّ سَوفًَ يُجلى صَريمُها

يَهيجُ عليَّ الشَّوقَ صَوتُ حمامَةٍ

مُطَوَّقةٍ يُردي المُحِبَّ نَئيُمها

وَلَو لَم تَهِجهُ هَيَّجَتهُ مُخيلةٌ

يَرَاهَا ببَقعَاءِ الفَلاَ مَن يَشِيمها

مَضًت غَربةٌ قَد شَطَّتِ الدّارُ غَربةً

بتَيماءَ تَبدو بالنَّهَارِ نُجومُها

فَوَاللهِ ما أَدرِى إِذَا ما حَمِدتُهَا

علاَمَ وَلاَ فِى أَىِّ ذَنبٍ أَلُومُها

نَأت وَنأَينا ثُمَّ لَم نَدرِ مُذ نأَت

أَتَقطَعُ أَسبابَ الهوَى أَم تُدِيمها

معلومات عن ابن الدمينة

ابن الدمينة

ابن الدمينة

عبد الله بن عبيد الله بن أحمد، من بني عامر بن تيم الله، من خثعم، أبو السري، والدمينة أمه. شاعر بدوي، من أرق الناس شعراً. قل أن يرى مادحاً أو..

المزيد عن ابن الدمينة