الديوان » العصر الاموي » ابن الدمينة » ألا حب بالبيت الذى أنت هاجره

عدد الابيات : 9

طباعة

أَلا حَبَّ بِالبَيتِ الّذِى أَنتَ هاجِرُهُ

وَأَنتَ بِتَلماحٍ مِن الطَّرفِ زائِرُه

فَإِنَّكَ مِن بَيتٍ لَعَينِىَ مُعجِبٌ

وَاَحسَنُ فِى عَينِى مِنَ البَيتِ عامِرُهُ

أَصُدُّ حَيَاءً أَن يَلِجَّ بِىَ الهَوَى

وَفِيكَ المُنَى لَولاَ عَدُوٌّ حاذِرُه

وَكَم لائمٍ لَولال نَفاسَةُ حُبِّها

عَلَيكَ لَمَا بالَيتَ أَنّكَ خَابِرُه

أُحِبُّكِ يا لَيلَى عَلى غَيرِ رِيبَةٍ

وَما خَيرُ حُبٍّ لا تَعَفُّ سَرائِرُه

وَقَد مَاتَ قَبلِى أَوَّلُ الحُبِّ فَانقَضَى

فَإِن مِتُّ أَضحَى الحُبُّ قَد ماتَ آخِرُه

فَلَمّا تَنَاهَى الحُبُّ فِى القَلبِ وارداً

أَقامَ وَأَعيَت بَعد ذاكَ مَصَادِرُه

وَقَد كانَ قَلبِى فِى حِجابٍ يُكنُّهُ

وَحُبُّكِ مِن دُونِ الحِجابِ يُسَاتِرُه

فَماذَا الّذِى يَشفَى مِن الحُبِّ بَعدَما

تَشَرَّبَهُ بَطنُ الفُؤَادِ وَظاهِرُه

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الدمينة

avatar

ابن الدمينة حساب موثق

العصر الاموي

poet-ibn-aldamaina@

130

قصيدة

2

الاقتباسات

128

متابعين

عبد الله بن عبيد الله بن أحمد، من بني عامر بن تيم الله، من خثعم، أبو السري، والدمينة أمه. شاعر بدوي، من أرق الناس شعراً. قل أن يرى مادحاً أو ...

المزيد عن ابن الدمينة

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة