الديوان » العصر الاموي » ابن الدمينة »

بأهلى ومالى من جلبت له أذى

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

بأهلى ومالى مَن جَلَبتُ لَهُ أذى

وَمَن حَمَلت ضِغناً عَلَىَّ أقَاربُه

وَمَن هُوَ أهوَى كُلِّ مَن وَطِىءَ الحَصى

إِلىَّ وَيَجفونى ويَغلُظُ جانبُه

وَمَن لَو جَرى الشَّحناءُ بَينِي وَبَينَهُ

وَحارَبَني لَم أَدرِ كَيفَ أُحارِبُه

وَإِنّىلَيَثنينى الحَياء وَانثَنى

عَلَى مِثلِ حَدِّ السَّيفِ وَجداً أُغالبُه

مَخافَةَ أن تَلقى أذى مِن مَليكها

بأمرٍ يَرَى الواشونَ أنّىَ جَالبُه

أكرّ تقاضيهِ لأيَّةِ عِلَّةٍ

إِذا خَانَنى وَالِيكِ وَازورَّ جانبُه

معلومات عن ابن الدمينة

ابن الدمينة

ابن الدمينة

عبد الله بن عبيد الله بن أحمد، من بني عامر بن تيم الله، من خثعم، أبو السري، والدمينة أمه. شاعر بدوي، من أرق الناس شعراً. قل أن يرى مادحاً أو..

المزيد عن ابن الدمينة

تصنيفات القصيدة