الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

رأيتك بصاص الثياب مزوقا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

رَأَيتُكَ بصّاصَ الثِيابِ مُزَوِّقاً

فَقُلتُ لِنَفسي قَد وَجَدتُ فَتىً حُرّا

فَجِئتُكَ وَالأَطماعُ تَجذِبُ مِقَودي

لِأَمرٍ فَما أَنجَزتَ لي ذَلِكَ الأَمرا

فَكُنتُ كَأَنّي مُمحِلٌ شامَ بارِقاً

فَلَم يَرَ مَرقاهُ لِخُلَّبِهِ قَطرا

وَإِلّا كَظامٍ طافَ رائِدُ لَحظِهِ

إِلى أَن رَأى آلاً فَقَدَّرَهُ بَحرا

فَما زالَ يَقفوهُ وَيَزدادُ ما بِهِ

إِلى أَن غَدَت تِلكَ الفَلاةُ لَهُ قَبرا

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي

تصنيفات القصيدة