الديوان » العصر المملوكي » الشريف العقيلي »

ألم بي في ليلة بدرها

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أَلَمَّ بي في لَيلَةٍ بَدرُها

كَمِثلِ مِرآةٍ بَدَت تَصدا

مُنَعَّمٌ أَسيافُ أَلحاظِهِ

قَد جَعَلَت قَلبي لَها غَمدا

فَلَم تَزَل تَعمَلُ كاساتُنا

حَتّى اِكتَسَت وَجنَتُهُ وَردا

وَدَحرَجَ السُكرُ بِنا فَاِنثَنى

مِن فَوقِ خَدّي واضِعاً خَدّا

وَلَم أَنَل مِنهُ سِوى رُؤيَةٍ

حَلَت فَكانَت في فَمي شَهدا

وَمَن يَكُن مِثلي لا يَرتَضي

لِنَفسِهِ ما يُسخِطُ المَجدا

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت..

المزيد عن الشريف العقيلي