عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

يا مَورِداً مِن جودِ

يَفيضُ بَينَ الوُفودِ

وَمِن نُحورُ الأَماني

مِن بِرِّهِ في عُقودِ

وَمَن لَهُ عَزَماتٌ

تَفَلُّ حَدَّ الحَديدِ

وَفَطنَةٌ هِيَ صُبحٌ

في المُشكِلاتِ السودِ

ما جِئتُ أَطلُبُ مَهراً

لِلمُشرِقاتِ الخُدودِ

عَرائِسٌ ما لَها مِن

أَبٍ سِوى مَجهودي

وَلا نَشَرتُ الَّذي قَد

نَسَجتُهُ مِن بُرودي

كَيما أَبيعَ جيداً

مِنهُ بِرِفدٍ جَديدِ

لَكِنَّني جِئتُ حَتّى

هَنَّأتُ عيداً بِعيدِ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت..

المزيد عن الشريف العقيلي

تصنيفات القصيدة