الديوان » العصر المملوكي » الشريف العقيلي »

الغيم في حافتيه البرق يلتهب

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

الغَيمُ في حافَتَيهِ البَرقُ يَلتَهِبُ

كَأَنَّهُ مُطرَفٌ أَعلامُهُ ذَهَبُ

وَالقَطرُ يَلثُمُ ثَغرَ الأُقحُوانِ إِذا

تَبَسَّمَت عَنهُ في أَفواهِها القُضُبُ

فَبِالإِخاءِ تَرَجَّل عَن مُخالَفَتي

وَاِركَب نَشاطاً لَهُ مِن طاعَتي لَبَبُ

وَسِر إِلى بِنتِ كَرمٍ فَوقَ مَفرِقِها

مِن صَنعَةِ الماءِ تاجٌ دُرُّهُ الحَبَبُ

فَالوَقتُ إِن جِئتَهُ حَتى تُشاهِدُهُ

رَأَيتَهُ حَسَناً قَد عَمَّهُ الطَرَبُ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت..

المزيد عن الشريف العقيلي