الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

أيا من دأبه في اللهو دابي

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

أَيا مَن دَأبُهُ في اللَهوِ دابي

وَمن أَرسانهُ بِيَدِ التَصابي

أَلَستَ تَرى زُجاجِ الماءِ يَبدو

لَنا مِنه قَواريرُ الحَبابِ

فَهاتِ بَواتِقَ الكاساتِ مَلأى

إِلى الحافاتِ بِالذَهَبِ المُذابِ

فَكيرُ الجَوِّ يوقِدُ نارَ بَرقٍ

إِذا خَمَدَت تُدَخِّنُ بِالضَبابِ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي