الديوان » العصر المملوكي » الشريف العقيلي »

أيا من ذب عن حرم الإخاء

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أَيا مَن ذَبَّ عَن حَرَمِ الإِخاءِ

فَلَيسَ يُحِلُّهُ غَيرَ الوَفاءِ

وَمَن في رَسمِ نائِلِهِ يُلَبّي

إِذا ناداهُ مَلهوفُ الرَجاءِ

أَتاني مَن لَهُ بُستانُ حِفظٍ

تُقَطَّفُ مِنهُ فاكِهَةُ الغِناءِ

غَزالٌ تَحتَ طُرَّتِهِ جَبينٌ

كَصُبحِ الوَصلِ في لَيلِ الجَفاءِ

وَنَحنُ مِنَ التَحَيُّرِ في مَكانٍ

فَتَأَتينا بِهِ كيزانُ ماءِ

وَذَلِكَ أَنَّني لَمّا حَصَلنا

أَتَيتُ بِما اِستَدَفَّ مِنَ الغِذاءِ

فَفي مَشيي أُصِبتُ بِقَطرَميزٍ

أَصابَتهُ العُيونُ مِنَ الصَفاءِ

وَقَد أَنفَذتُ فوهاً مِن نَبيذٍ

بِعَثتُ إِلَيكَ فَوهاً مِن ثَنائي

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت..

المزيد عن الشريف العقيلي