الديوان » العصر الاموي » الأخطل »

هوى أم بشر أن تراني بغبطة

هَوى أُمِّ بِشرٍ أَن تَراني بِغَبطَةٍ

وَتَهوى نُمَيرٌ غَيرَ ذاكَ وَأَكلُبُ

قُضاعِيَّةٌ أَحمَت عَلَيها رِماحُنا

صَحارِيَ فيها لِلمَكاكِيِّ مَلعَبُ

وَكَم دونَها مِن مَلعَبٍ وَمَفازَةٍ

تَظَلُّ بِها الوُرقُ الخِفافُ تَقَلَّبُ

إِذا ما مَصايِيفُ القَطا قَرَبَت بِهِ

مِنَ القَيظِ أَدناها السُرى وَهيَ لُغَّبُ

إِذا ما اِستَقَت ما تَستَقي الهيفُ فَرَّغَت

مِياهَ سَواقيها حَواصِلُ نُضَّبُ

بِوَفرٍ رِقاقٍ لَم تُخَرَّز قُعورُها

وَلا شُربُها أَفواهُها لا تُصَوَّبُ

وَعَنسٍ بَراها رِحلَتي فَكَأَنَّها

مِنَ الحَبسِ في الأَمصارِ وَالخَسفِ مِشجَبُ

عَلى أَنَّها تَهدي المَطِيَّ إِذا عَوى

مِنَ اللَيلِ مَمشوقُ الذِراعَينِ هَبهَبُ

معلومات عن الأخطل

الأخطل

الأخطل

غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة ابن عمرو، من بني تغلب، أبو مالك. شاعر، مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح..

المزيد عن الأخطل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأخطل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس