الديوان » العصر الاموي » الأخطل »

يا كعب لا تهجونا العام معترضا

يا كَعبُ لا تَهجُوَنّا العامَ مُعتَرِضاً

فَإِنَّ شِعرَكَ إِن لاقَيتَني غَرَرُ

إِنّي أَنا اللَيثُ في عَريسَةٍ أَشِبٍ

فَوَرِّعِ السَرحَ حَتّى يَفسَحَ البَصَرُ

قَد جِئتَ تَحمِلُ رَأساً غَيرَ مُلتَئِمٍ

كَما تَحامَلَ فَوقَ القُنَّةِ الأَمَرُ

إِنَّ اللَهازِمَ لَن تَنفَكَّ تابِعَةً

هُمُ الذُنابى وَشُربُ التابِعِ الكَدَرُ

قَبيلَةٌ كَشِراكِ النَعلِ دارِجَةٌ

إِن يَهبِطوا العَفوَ لا يوجَد لَهُم أَثَرُ

مَحَلُّهُم مِن بَني تَيمٍ وَإِخوَتِهِم

حَيثُ يَكونُ مِنَ الحِمارَةِ الثَفَرُ

معلومات عن الأخطل

الأخطل

الأخطل

غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة ابن عمرو، من بني تغلب، أبو مالك. شاعر، مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح..

المزيد عن الأخطل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأخطل صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس