الديوان » العصر المملوكي » ابن سهل الأندلسي »

أما ترى دمه في الطشت حين جرى

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أمَا تَرَى دَمَهُ في الطَّشتِ حِينَ جَرَى

سُلاَفَةَ الرَّاحِ فِي كَأسٍ منَ الذَّهَبِ

لَو لَم تَكُن مِن دَمِ العُنقُودِ رِيقتُهُ

لَمَا اشتَكَى خَدُّهُ القَانِي منَ اللَّهَبِ

تَبَّت يَدَا عَاذِلِيَّ فَوقَ وَجنَتِهِ

حَمَّالَةِ الوَردِ لاَ حَمَّالَةِ الحَطَبِ

حَتَّى إذَا دَخَلَت فِي كُمِّهِ يَدُهُ

كَالشَّمسِ غَابَت عنِ الأنظَارِ في الحُجُبِ

ارجِع لِمَا قَالَ فِي التَّنزِيلِ خَالِقُنَا

اخفِض جَنَاحَكَ يَا مُوسَى مِنَ الرَهَبِ

معلومات عن ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

أبو إسحاق إبراهيم بن سهل الإسرائيلي الإشبيلي (605 هـ / 1208 - 649 هـ / 1251)، من أسرة ذات أصول يهودية. شاعر كاتب، ولد في إشبيلية واختلف إلى مجالس العلم..

المزيد عن ابن سهل الأندلسي