الديوان » العصر المملوكي » ابن سهل الأندلسي »

قبولك ريعان الشباب فلا ولى

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

قَبولُكَ رَيعانُ الشَبابِ فَلا وَلّى

وَبِشرُكَ كَالبُشرى عَلى النَعيِ أَو أَحلى

تُنيرُ لِمُستَهدٍ وَتَعصِمُ خائِفاً

فَحيناً تُرى شَمساً وَحيناً تُرى ظِلّا

بَرَعتَ أَبا بَكرٍ فَلَستَ بِمُرتَضٍ

رَوَّيتَهُم شَمساً وَلا طَلَّهُم وَبلا

وَلا خَبَّهُم مَشياً وَلا جِدَّهُم وَنىً

وَلا سَيفَهُم سوطاً وَلا تاجَهُم نَعلا

إِذا نَحنُ مَثَّلناكَ بِالشُهبِ أَطرَقَت

حَياءً وَقالَت بَل لَهُ المَثَلُ الأَعلى

وَبَينَ العَوالي وَاليَراعِ أُخُوَّةٌ

وَفَيتَ لَها وَالشَكلُ لا يَقلَعُ الشَكلا

سَأَشكُرُ ما أَولَيتني وَلَو أَنَّني

سَكَتُّ لَكانَت حالَتي مَنطِقاً فَصلا

وَما الرَوضُ غَضّاً لِلسَحابِ بِشاكِرٍ

وَلَكِنَّهُ بِالحَقِّ يَكتُبُ ما أَملى

معلومات عن ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

أبو إسحاق إبراهيم بن سهل الإسرائيلي الإشبيلي (605 هـ / 1208 - 649 هـ / 1251)، من أسرة ذات أصول يهودية. شاعر كاتب، ولد في إشبيلية واختلف إلى مجالس العلم..

المزيد عن ابن سهل الأندلسي