الديوان » العصر المملوكي » ابن سهل الأندلسي »

طليق دموعي في الغرام مسلسل

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

طَلِيقُ دُمُوعِي في الغَرَامِ مُسَلسَلُ

وَآخِرُ وَجدِي فِي المَحَبَّةِ أوَّلُ

أيَا قَمَراً أمسَى عَنِ العَينِ آفِلاً

وَلَيسَ لَهُ إلاَّ فُؤَادي مَنزِلُ

وَغُصنَ نَقاً اضحَى لَدَيَّ مُعَزَّزاً

وَعُنقُودُ جَعِ الشَّعرِ مِنهُ مُدَلَّلُ

وَسُلطَانَ حُسنٍ ظَلَّ نَاظِرُ طَرفِهِ

وَعَامِلُ خَدَّيهِ يَجُورُ وَيَعدِلُ

عَجِبتُ لِخَدّ مِنكَ أصبحَ وَالِياً

وَلَحظُكَ لَم يَبرَح مَدَى الدَّهر يَعزِلُ

وَأعجَبُ مِن ذَا أنَّنِي لَكَ ظَامِىءٌ

وَمُنهَلُّ دَمعِي لِلرَّكَائِبِ مَنهَلُ

رَعَى اللهُ مَن أهوَى فَكَم ذا يَلومُني

وُشَاةٌ وَحُسَّادٌ عَلَيهِ وَعُذَّلُ

فَلَو فَصَلُوا جَِسمِي لأسلُو جَمَالَهُ

صَبَرتُ لأنَّ الصَّبرَ للِصَّبّ أجمَلُ

قَضِيبٌ إذا أهوَى بِعِطفَيهِ عَاملٌ

غَزَالٌ إذَا أومَى بِعَينَيهِ أعمَلُ

بِغَيرِ شَذَاهُ مِن جُنُونِيَ لَم أفِق

كَأنَّ شَذَاهُ لِلممَجَانِينِ مَنزِلُ

وَلَمَّا وَفَى بِالعَهدِ نَزَّهتُ نَاظِرِي

بِرَوضَةِ خَدَّيهِ وَسِترِيَ مُسبَلُ

معلومات عن ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

أبو إسحاق إبراهيم بن سهل الإسرائيلي الإشبيلي (605 هـ / 1208 - 649 هـ / 1251)، من أسرة ذات أصول يهودية. شاعر كاتب، ولد في إشبيلية واختلف إلى مجالس العلم..

المزيد عن ابن سهل الأندلسي

تصنيفات القصيدة