الديوان » العصر المملوكي » ابن سهل الأندلسي »

غيري يميل إلى كلام اللاحي

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

غَيري يَميلُ إِلى كَلامِ اللاحي

وَيَمُدُّ راحَتَهُ لِغَيرِ الراحِ

لا سِيَّما وَالغُصنُ يُزهِرُ زَهرَهُ

وَيَهُزُّ عِطفَ الشارِبِ المُرتاحِ

وَقَد اِستَطارَ القَلبَ ساجِعُ أَيكَةٍ

مِن كُلِّ ما أَشكوهُ لَيسَ بِصاحِ

قَد بانَ عَنهُ قَرينُهُ عَجَباً لَهُ

مِن جانِحٍ لِلهَجرِ حِلفِ جَناحِ

بَينَ الرِياضِ وَقَد غَدا في مَأَتَمٍ

وَتَخالُهُ قَد ظَلَّ في أَفراحِ

الغُصنُ يَمرَحُ تَحتَهُ وَالنَهرُ في

قَصفٍ تُدَرِّجُهُ يَدُ الأَرواحِ

وَكَأَنَّما الأَنشامُ فَوقَ جِنابِهِ

أَعلامُ خَزٍّ فَوقَ سُمرِ رِماحِ

لا غَروَ أَن قامَت عَلَيهِ أَسطُراً

لَمّا رَأَتهُ مُدَرَّعاً لِكِفاحِ

فَإِذا تَتابَعَ مَوجُهُ لِدِفاعِها

مالَت عَلَيهِ فَظَلَّ حِلفَ صِياحِ

فَلِأَيِّ وَقتٍ تُرفَعُ الكاساتُ قَد

آنَ اِطِّراحُ نَصيحَةِ النُصّاحِ

وَعَلى العَروسِ مِنَ الغُصونِ عَرائِسٌ

قَد وُشِّحَت مِن زَهرِها بِوِشاحِ

معلومات عن ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

أبو إسحاق إبراهيم بن سهل الإسرائيلي الإشبيلي (605 هـ / 1208 - 649 هـ / 1251)، من أسرة ذات أصول يهودية. شاعر كاتب، ولد في إشبيلية واختلف إلى مجالس العلم..

المزيد عن ابن سهل الأندلسي