عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

لِحَاظُهُ قَد أرسَلاَ

وَالقَدّ سَهمٌ أَعدَلا

يَا عُصبَةَ العُشَّاقِ لا

تُلقُوا بِأَيدِيكُم إِلَى

هَذَا الغَزَالِ الأَحوَرِ

بِلَحظِهِ كَم يَسحُرِ

وَعَن وِصَالِي يَنفُرِ

لأَنَّهُ رِيمُ الفَلاَ

بَدرٌ حَلاَ مَنطِقُهُ

وَفِي الحَشَا مَشرِقُهُ

نَعم نَعم نَعشَقُهُ

جَهراً عَلَى رأسِ المَلاَ

يَمُرّ بِي مُبتَسِمَا

وَكُلَّمَا مَرّ حَلاَ

يَا مَن لَقَلبِي قَد كَوَى

وَلَم يَجُد لِي بِالدّوَا

إن حَلّ فِي شَرعَ الهَوَى

قَتلِي فَلاَ حَولَ وَلاَ

معلومات عن ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

أبو إسحاق إبراهيم بن سهل الإسرائيلي الإشبيلي (605 هـ / 1208 - 649 هـ / 1251)، من أسرة ذات أصول يهودية. شاعر كاتب، ولد في إشبيلية واختلف إلى مجالس العلم..

المزيد عن ابن سهل الأندلسي

تصنيفات القصيدة