الديوان » مصر » أحمد زكي أبو شادي »

أيا حرقتي لجلالٍ مضى

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

أيا حرقتي لجلالٍ مضى

لقد خابَ ظني كما ضاعَ مدحي

أأودت به حرمة ما اتَّقت

فم ترعَ حرمةَ عهدٍ لسعدِ

وجرت إلى هوةٍ شيخنا

كملقى النفاية من فوقش صرح

لقد ضاعَ شعري وحُبي وفكري

وما نافعي أن أغني لوجد

سأسكبُ دمعي على قبره

فما كنتُ مُبدلَ مدحٍ بقدحِ

وكم ميتٍ سار بين الأنامِ

زعيماً وأولىَ به طى لحدِ

وما كان تضييعُ حُرِّ المبادِئ

أو بيعها ما يُجازَى بصفح

معلومات عن أحمد زكي أبو شادي

أحمد زكي أبو شادي

أحمد زكي أبو شادي

أحمد زكي بن محمد بن مصطفى أبي شادي. طبيب جراثيمي، أديب، نحال، له نظم كثير. ولد بالقاهرة وتعلم بها وبجامعة لندن. وعمل في وزارة الصحة، بمصر، متنقلا بين معاملها "البكترويولوجية"..

المزيد عن أحمد زكي أبو شادي