الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

هجاني حفيص ولم أهجه

هجاني حُفَيصٌ ولم أهجه

ولكنه رجلٌ عَرْبدا

غدا ظالماً جاحداً نعمتي

وما كان حقِّيَ أن أُجحدا

ألم تكُ كَفِّيَ مُشْطاً له

وأيري لزوجته مِرْودا

أحُكُّ بفيْشته كَيْنَها

وأكْحُلُ جارَ استها الأرمدا

بحضرته كان ما أدَّعي

وما كنت بالزور مستشهدا

إذا ما يدي سئمت قفده

تبوَّأْتُ من عرسه مقعدا

فما لي جُفيت وما لي هُجي

تُ حتى كأنِّيَ أعدى العدا

أضاع إخائي ولم يرْعني

وأشمتَ بي معشراً حُسَّدا

أما يتذكَّر لي أنني

تخيرت صلعته مقْفَدا

وأنّيَ كنت أباهي بها

من استلم الحجر الأسودا

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس