الديوان » العصر الاموي » الأخطل »

يا مرسل الريح جنوبا وصبا

يا مُرسِلَ الريحِ جَنوباً وَصَبا
إِن غَضِبَت زَيدٌ فَزِدها غَضَبا
وَاِكسُ بَني زَيدِ بنِ عَمروٍ نُقَبا
لَيسَت مِنَ البَزِّ وَلَكِن جَرَبا
قَبيلَةٌ لا يَرفِدونَ حَلَبا
وَلا يَنالونَ لِقَومٍ سَلَبا
وَلا يُساوُونَ بِقَومٍ حَسَبا
كَفا بِما عُدَّ عَلَيهِم ثَلَبا
نِساءُ زَيدِ اللَهِ تَردي عُصَبا
يَعتَدنَ بِالجودِيِّ وَرداً أَصهَبا
خاظي البَضيعِ لَم يَكُن مُجَشَّبا
كانَت لَهُ سِنجارُ أُمّاً وَأَبا
ظَلَّ يُفَدّيها إِذا تَغَيَّبا
أَبزى بِها في خُرتِها فَقَبقَبا

معلومات عن الأخطل

الأخطل

الأخطل

غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة ابن عمرو، من بني تغلب، أبو مالك. شاعر، مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح..

المزيد عن الأخطل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأخطل صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس