الديوان » العصر العباسي » بشار بن برد »

لعبدة دار ما تكلمنا الدار

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لِعَبدَةَ دارٌ ما تُكَلِّمُنا الدارُ

تَلوحُ مَغانيها كَما لاحَ أَسطارُ

أُسائِلُ أَحجاراً وَنُؤياً مُهَدَّماً

وَكيفَ يُجيبُ القَولَ نُؤيٌ وَأَحجارُ

فَما كَلَّمتَني دارُها إِذ سَأَلتُها

وَفي كَبِدي كَالنِفطِ شُبَّت لَهُ النارُ

وَعِندَ مَغاني دارِها لَو تَكَلَّمَت

لِمُكتَئِبٍ بادي الصَبابَةِ أَخبارُ

تَحَمَّلَ جيراني فَعَيني لِبَينِهِم

تَفيضُ بِتَهتانٍ إِذا لاحَتِ الدارُ

بَكَيتُ عَلى مَن كُنتُ أَحظى بِقُربِهِ

وَحَقَّ الَّذي حاذَرتُ بِالأَمسِ إِذ ساروا

معلومات عن بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية...

المزيد عن بشار بن برد

تصنيفات القصيدة