الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

يا غيورا أن يهتك المستور

يا غيوراً أن يُهْتكَ المستورُ

وشفيقاً أن يهلِك المضرورُ

أنا في حالة رجائيَ فيها

من سوى الله أو سواك غُرورُ

ومعي سالفُ الموالاة والمد

ح وشكرٌ مستأنفٌ موفورُ

يا لها حرمةً أبحت حِماها

وعلى مثلها يَغار الغيورُ

فأغثني أغاثك الله إني

في يد الدهر مطلقٌ مأسورُ

لا تدعني فأنت آثرُ بالحم

دِ قديماً وفضلك المأثورُ

يا أخا العدل والذي فضلُهُ المب

سوط فينا وبِشره المنشورُ

هل ترى أنّ مانعاً من مُحِقٍّ

حقّهُ بعد قدرةٍ معذورُ

حُقَّ عند الرجاء فيك المرجّى

أن يحق المرجوُّ لا المحذورُ

لك جودٌ ورأفةٌ وحِفاظٌ

وإليك الميسور لا المعسورُ

لست تعتلّ بالزمان ولا المق

دورِ أنت الزمان والمقدورُ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الخفيف

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس