الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

كثير نوالك في جنب ما

كثير نوالك في جنب ما

جُبِلتَ عليه من الجود نَزْرُ

ونَزْرُ نوالك عند الذي

يجود به سائر الناس غَمرُ

فمن يستزدْك يجَدْ مَذهباً

ومن يرضَ يرض بما فيه خيرُ

ولي همةٌ زاد في طولها

وفي عرضها أنّ كفيك بحرُ

وكنتَ وعدت لُهاً جمّةً

وبشّرني منك بالسيل قَطرُ

وقلت لرفدك لما بدا

هلال كأنْ قد نما منه بدْرُ

فأنجِزْ مواعيدَ أكّدتها

فقد مر عصر وقد كر عصر

ولا تُخلِفنِّي فإنّ الكري

م سيان وأْيٌ وآهُ ونذر

وهل يخلف الوعدَ من قوله

كما الوعدُ عهدٌ كذا الخُلف غدر

ومطلُ الكريم مواعيدَه

أمانٌ من الخلف ما فيه خَتْر

ولن يُنْكَر المطل لاسيما

لمن ماله الدهرَ مدٌّ وجزر

ولو وعدَتْني عنك المُنى

لأمست مواعيدها وهي وَفر

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس