الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

لم يزل للسكنجبين قرين

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

لم يزل للسَّكَنْجَبينِ قرينُ

إن نأى عنه فهو صَبٌّ حزينُ

ولدينا سَكنجبينٌ وحيدٌ

أنت عندي بالأجرِ فيه قمين

فاقرِنَنْ بالسكنجبين أخاهُ

إنه لافتقادِه مستكين

والذي تستميح غال ثمينٌ

وثناءُ الأحرار غالٍ ثمين

ورجاءُ السماح في الناس ظنٌّ

ورجاءُ السماح فيك يقين

والذي يُستقى من النار غَوْرٌ

والذي نستقيه منك مَعين

فاعذِرنَّا على انتجاعك في الحا

جاتِ فالعُذر عند ذاك مُبين

بدؤكَ الحرَّ حَرَّضَ العَوْدَ منّا

وسماحِ الفتى عليه مُعين

وكفانا تَهيُّب العَوْد في الحا

جاتِ أنَّ السماح منك مكين

أنت من لا يُخاف منه اعتذارٌ

عند عَوْدٍ ولا يُخاف يمين

ولكم كَمَّن الجوادُ من البخْ

ل كميناً حاشاك ذاك الكمين

فإذا ما استُثير منه دفينُ ال

بُخْلِ بالعَوْد ثار ذاك الدفين

ذاك جودٌ له أوان وحينٌ

ثم يمضي فينقضي فيَبين

وابتلى السائلون جودك فالدْه

رُ كله أوانٌ وحين

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي