الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

أبا العباس قد ذكت الجمار

أبا العباس قد ذَكتِ الجِمارُ

وطاب الليل واجتُويَ النهارُ

وفي الغُدوات والآصال بَرْدٌ

يُحَبُّ له الكساء المستزار

وقد كاد الربيع يكون كهلاً

شهيدايَ الشقائق والبَهار

وإن حبس الكساء تَجهَّمتْهُ

إذا ما جاء أيامٌ حرار

وقالت جئت والكتّان أولى

بلابسه وأنت اليوم عار

وما للمَلمس الصوفيِّ معنىً

إذا طاب ارتداء واتَزار

فعجّل بالكساء فإن قلبي

إليه مستهامٌ مستطار

ولا تُخسِسْهُ معتلّاً عليه

بإعجاليك حاشاك الضرار

فليس يليق بالسادات مطلٌ

يُزوَّر في عواقبه اعتذار

أعيذك أن تقابل مثل ودي

بعارفةٍ يكدرها انتظار

فإنك لم تزل غرضَ اختياري

وفيك لمن تخيرك الخيار

وكيف تدافعوني عن كساء

وحُبكُمُ شعاري والدثار

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس