الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

ما ضرطة بدرت وهبا بواهبة

ما ضرطةٌ بَدَرَتْ وهباً بواهبةٍ

لمن هجاه كحظٍّ ناله أَبَدا

يا ليتني نِلْتُ ممَّا نال طائفةً

وأَنَّني ضارطٌ عند الوزير غدا

قد أكثر الناس في وهبٍ وضرطته

حتى لقد مُلَّ ما قالوا وقد بردا

لا تَعْلُ ضرطةُ هاجيه كضرطته

في الذاكرين ولا يُحْسَدْ كما حُسِدا

يا وهبُ لا تكترث للعائبيك بها

فإنما أنت غيثٌ ربما رَعَدا

ولم يزل عيبُ من قلَّت معايِبُهُ

يُحْصَى ويُترك ما قد أعجز العددا

انظر إلى أحمدٍ ضرَّاطِ عسكره

هَلْ عابَهُ أحَدٌ أو عَدَّه أحَدَا

يُعيَّرُ المرءُ ما استحيا مُعَيِّرَهُ

ولا يُعَيَّرُ آتي العار مُعْتَمِد

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر البسيط

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس