الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

قدم الأمير أخو الأمير

قِدِم الأميرُ أخو الأميـ

ـرِ أبو الحسين المُصْعَبُ

فالأهلُ والسهلُ المرَيـ

ـعُ لوجهه والمَرْحَبُ

وعلى السعادة تُبتَنى

حُجْراتُهُ وتُطنَّبُ

مَلِكٌ أغرٌّ مُحجَّبٌ

معروفُهُ لا يُحجَبُ

يغدو بِعرْضٍ وافرٍ

يحميهِ مالٌ مُنْهَبُ

بدرٌ كأن البدرَ مقـ

ـروناً إليه كوكبُ

بحرٌ كأن البحر مقـ

ـروناً إليه مِذْنَبُ

سيفٌ له من كلّ نا

حيةٍ ووجهٍ مَضْربُ

ليثٌ لَهُ في كلِّ جا

رحةٍ وعضوٍ مخْلبُ

خُلِعَتْ عليه من المحا

سنِ خِلعةٌ لا تُسلَبُ

عَذُبَتْ خلائقُهُ فكا

دَ من العذوبة يُشرَبُ

وَهَبَتْ له كفٌّ وَهُو

بٌ كلَّ ما لا يُوهَبُ

عَضُدٌ لسيّدِنا وغيـ

ـثٌ للورى يَتصبّبُ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس